أسراب من الجراد الجوال تأتي على محاصيل بإقليم طاطا ودعوات إلى التحرك لمكافحته

هيئة التحرير4 مايو 2023آخر تحديث :
أسراب من الجراد الجوال تأتي على محاصيل بإقليم طاطا ودعوات إلى التحرك لمكافحته

الجديد نيوز

تشهد منطقة واد درعة إقليم طاطا تهديدا بالجراد الجوال، حيث بدأت أعداد كبيرة من هذه الحشرة تنتشر بكثرة بالمنطقة، ما يسبب خطرا كبيرا على محاصيل الساكنة، التي أكدت مجموعة من الصور تضررها.

وأكدت مصادر من عين المكان أن الاكتشاف الأول للأفراد الأولى لهذه الموجة تم يوم 12 مارس 2023، حيث أخبرت الساكنة على الفور مصالح مكافحة الجراد والسلطات المحلية، غير أن التدخلات بقيت محدودة.

ونبهت المصادر إلى أنه في حالة لم يتدارك الأمر وتتدخل مصالح مكافحة الجراد بإمكانياتها المهمة وبالفعالية اللازمة جهة سوس وباقي الجهات الشمالية ستعاني من زحف هذه الآفة.

ووجهت الجمعية العامة للفلاحة وادي درعة بفم الحصن شكاية إلى السلطات المحلية قصد التدخل العاجل وتسخير كافة الإمكانيات لمحاربة الجراد الذي اطتسح المنطقة وأتلف محاصيلها الزراعية بشكل خطير.

وأشارت الشكاية إلى أنه رغم الاتصال بمركز الجراد بفم الحصن لم نر أي نتيجة على أرض الواقع، بل الوصع يزداد سوء، مطالبين من باشا المدينة التدخل العاجل لدى المصالح المختصة من أجل السيطرة على غزو لهذه المنطقة قبل أن يتلف جميع المحاصيل الزراعية.

وقال مبارك أوعنطر، مهندس دولة في الزراعة وأستاذ بمعهد الزراعة والبيطرة، في تصريح لجريدة “مدار21″، إن الجراد دائما يكون موجودا لكن عندما تكون الظروف مناسبة أكثر تتزايد أعداده، خاصة وأن المنطقة تشهد مجموعة من الزراعات، مؤكدا أن الصور توضح أن التدخلات المحدودة غير كافية، ذلك أنه يلزم التدخل اليوم عبر الطائرات.

وأشار أوعنطر أنه من الممكن أن تنتشر أعداد الجراد إلى مناطق أخرى شمال وادي درعة، منبها إلى ضرورة الحزم في التعاطي مع هذه الآفة.

عن مصدر هذه الآفة، قال الأستاذ بمعهد الزراعة والبيطرة إن الجراد الجوال الصحراوي ينتقل من منطقة إلى أخرى، مضيفا أن لا أحد يعلم إن كان متواجدا بالجزائر وجاء إلى المغرب، بينما يمكن حسم هذا الأمر من طرف الجهات المكلفة بمكافحة الجراد.

وتابع المتحدث نفسه أن الصور التي ترد من المنطقة توضح أن حجم الخسائر إلى حدود اللحظة كبير جدا، وإذا لم تتم مكافحته سينتقل إلى مناطق أخرى، ما يتطلب تكثيف المجهودات لمكافحته، حتى لا تتكرر سيناريوهات سابقة لانتسار الجراد على المستوى الوطني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

Pin It on Pinterest