400 مليون سنتيم تعيد رئيس الوداد المستقيل البرناكي للواجهة

هيئة التحرير5 يوليو 2024آخر تحديث :
400 مليون سنتيم تعيد رئيس الوداد المستقيل البرناكي للواجهة

عاد رئيس الوداد السابق عبد المجيد البرناكي إلى الواجهة بسبب فريق أوروبي ومبلغ مالي يصل إلى 400 مليون سنتيم، أياما قليلة بعد إعلان استقالته ومنح زمام الأمور لهشام أيت منا.

وأعلن رئيس النادي التركي قونيا سبور، عومير كورمكيز، عن ندمه الشديد، لتعاقده مع جونيور سامبو في مرحلة الانتقالات الشتوية الماضية قادما من الوداد في صفقة تمتد لموسمين ونصف.

ووصف الفريق التركي الصفقة بالفاشلة التي لم تنفع الفريق في شيء، بل كان عالة على نادي قونيا سبور، الذي اعتقد أن صفقة انتدابه من الوداد سينعكس بالإيجاب على الفريق الأحمر.

ويريد نادي قونيا سبور التركي التخلص من المهاجم السنغالي جونيور صامبو بأي طريقة وتجنب توجه اللاعب للجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وعن هذا الأمر يقول رئيس النادي في تصريحات إعلامية:” التعاقد مع صامبو كان عبارة عن هفوة، لم يكن ذلك اللاعب الذي توقعنا أن يكون، سنحاول فك الارتباط معه بأقل الأضرار.”

وإذا كان الفريق التركي يعتبر صفقة صامبو بالفاشلة والهفوة، فإن جمهور الوداد اعتبروا التخلص منه ومقابل 400 مليون بضربة معلم من الرئيس السابق، البرناكي.

ويحسب للبرناكي أنه تخلص من سامبو مقابل رقم مالي مهم مع تنازل السنغالي عن مستحقاته وتضمين العقد ببند يمنع اللاعب من العودة إلى الوداد في حال فشل صفقته مع الفريق التركي.

ونجح البرناكي في ولايته في تجنيب الوداد العديد من النزاعات عبر فسخ عدة عقود بشكل ودي وبيع أسماء أخرى شتاء مما ساهم في ضمان الوداد لمبالغ مالية تقوف ملياري سنتيم.







الاخبار العاجلة