لوحة إشهارية تُثير الجدل بالدار البيضاء.. “فرنسا لتُسافر لفرنسا.. و الإنجليزية لتُسافر للعالم”

هيئة التحرير27 أكتوبر 2023آخر تحديث :
لوحة إشهارية تُثير الجدل بالدار البيضاء.. “فرنسا لتُسافر لفرنسا.. و الإنجليزية لتُسافر للعالم”

الجديد نيوز

أثارت لوحة إعلانية في مدينة الدار البيضاء جدلا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي. تحمل اللوحة عبارة “speak French, visit France ..speak English, visit the world”، ما يعني “تتحدث الفرنسية، اذهب إلى فرنسا.. تتحدث الإنجليزية، قم بزيارة العالم”.

هذا الإعلان الذي يعود لإحدى مؤسسات تعليم اللغة الإنجليزية في المغرب تسبب في جدل حاد حول دور اللغات في التعليم والثقافة المغربية. رغم أن اللغة الفرنسية لا تزال تحتل مكانة كبيرة في التعليم والمجتمع المغربي، إلا أن هذا الإعلان يبدو وكأنه يسعى إلى تعزيز اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية أكثر أهمية.

وتفاعل نشطاء ومغردون مع هذا الإعلان بتعبيرات متباينة. بعضهم رحب بالخطوة ورأى فيها فرصة لتعزيز اللغة الإنجليزية وزيادة فرص الدراسة والعمل في العالم. ولكن آخرين أعربوا عن استيائهم من تركيز اللغة الفرنسية ورفضوا التخلي عنها، مشيرين إلى أهميتها في العلاقات الثقافية والتجارية مع الدول الناطقة بالفرنسية.

يأتي هذا الجدل في سياق تصاعد المطالب بتعزيز دور اللغة الإنجليزية في التعليم بالمغرب، حيث تستعد وزارة التربية الوطنية والتعليم لتوسيع تدريس الإنجليزية في المدارس اعتبارًا من السنة الأولى للسلك الثانوي الإعدادي.

ويظهر هذا الجدل الحالي أهمية التوازن بين اللغات المختلفة وتفضيلات الفرد، وكيف يمكن للمجتمع المغربي تطوير استراتيجيات تعليمية تلبي تطلعاته وتحافظ على تراثه اللغوي والثقافي.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة