لاعبو الكونغو برازافيل يتجاوزون كل الخلافات المواجهة «الأسود»

هيئة التحرير11 يونيو 2024آخر تحديث :
لاعبو الكونغو برازافيل يتجاوزون كل الخلافات المواجهة «الأسود»

قرر لاعبو منتخب الكونغو برازافيل لكرة القدم، تجاوز كل الخلافات مع الاتحاد الكونغولي، بعدما تدخلت جهات حكومية محلية، من أجل المشاركة من جديد في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم أمريكا 2026»، وتفادي المزيد من العقوبات من قبل الجهاز الوصي عقب انسحابهم من مباراة النيجر، برسم الجولة الثالثة من الإقصائيات.

وكشفت تقارير إعلامية كونغولية، أن خصوم «الأسود»، شرعوا في التداريب منذ عشية السبت الماضي، بملعب «ألفونس ماسامبا»، وحددوا موعد السفر مساء أول أمس الأحد، في اتجاه المغرب، تحسبا لخوض النزال المرتقب أمام المنتخب الوطني المغربي، مساء اليوم الثلاثاء، على أرضية مركب أدرار لحساب الجولة الرابعة من المنافسات الإقصائية عن المونديال المقبل، وذلك بعد إجراء حصة إعدادية خفيفة عشية اليوم ذاته، قبل إنهاء التحضيرات بحصة إعدادية ليلة المباراة، لوضع آخر اللمسات على النهج التكتيكي المعتمد لإيقاف زحف «الأسود».

وأشارت التقارير الإعلامية ذاتها، إلى أن الأمور كانت تسير بشكل سيىء قبل ساعات قليلة، بعد انسحاب المنتخب الكونغولي الخميس الماضي أمام النيجر، وأن المجموعة الكونغولية، كانت تتجه مباشرة نحو هزيمة جديدة أمام المنتخب المغربي، وكشف موقع اللاعبون الكونغوليون» أن الأسباب كانت متعددة، بما في ذلك المشاكل المالية، حيث اضطر اللاعبون إلى تمويل تذكرة العودة من مالهم الخاص، فضلا عن احتجاجهم على طرد أربعة أعضاء من الطاقم التقني المعتاد، واستبدالهم بأعضاء من خارج الاتحاد الكونغولي لكرة القدم (فيكوفوت).

وأضاف التقرير ذاته، أن الوضع تطور لحسن الحظ في اللحظات الأخيرة إذ بعد الضجة الإعلامية التي سببها رفض اللاعبين خوض المباراة، قرر الاتحاد الكونغولي السماح بعودة الموظفين الذين تم منعهم من السفر بالإضافة إلى ذلك، تدخلت الرئاسة وتكفلت بالتكاليف الخاصة بسفر اللاعبين، مبرزة في السياق ذاته، أن عودة اللاعبين ستجنب فرض عقوبة جديدة محتملة من «الفيفا»، إلا أنه لن يحل بلا شك جميع مشاكل كرة القدم الكونغولية.

الاخبار العاجلة