كشفت تفاصيل جديدة.. النيابة العامة تواجه المتهمة الرئيسية الثانية في ملف التازي

هيئة التحرير27 أكتوبر 2023آخر تحديث :
كشفت تفاصيل جديدة.. النيابة العامة تواجه المتهمة الرئيسية الثانية في ملف التازي

الجديد نيور

واجهت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، المتهمة الرئيسية الثانية في ملف طبيب التجميل الحسن التازي، في ثاني جلسة لها اليوم الجمعة 27 أكتوبر الجاري، بينما حاولت المتهمة المسماة “ب.زينب” والملقبة في الملف “بفاعلة خير” التملص من كل التهم الموجهة إليها.

وأكد ممثل النيابة العامة، أن الفترة التي كانت “ب.زينب”  تستعمل الحساب البنكي لابنتها لتلقي تبرعات المحسنين لتغطية مصاريف المرضى كان حسابها قيد الخدمة ولم يكن به أي مشكل، كما ادعت في الجلسة السابقة، لترد المتهمة على ممثل النيابة العامة بالقول “أبدا ا سيدي أبدا”.

من جهته، واجه رئيس غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية البيضاء علي الطرشي “ب.زينب”، بأسئلة أخرى من قبيل صور المرضى التي كانت تعرضها على محسنين من شخصيات بارزة ذكر منهم المطرب عبد الرحيم الصويري والمقاول في قطاع الدواء الشيخ لحلو.

وبحسب المواجهة، تبين أن المدعية زينب، طالبت من لحلو على سبيل الإحسان، مبلغ 6800 لتغطية مصاريف علاج طفل مريض توفي فيما بعد بمصحة الشفاء، كما طالبته كذلك بمصاريف دفنه.

وتبين بحسب التقاط المكالمات والصور، أن الطفل الذي طالبت لحلو بالتكفل بباقي مصاريفه، هو نفسه الذي عرضت صوره على متبرع آخر، ليسألها رئيس الهيئة عن السبب في ذلك فردت عليه “المحسنين مكيعطوش المبلغ كلشي، أحيانا كتوصلني مبالغ قليلة غير مكتملة من أجل مريض يحتاج مصاريف أكثر”.

وباعتبار “ب.زينب” و “سعيدة.ا” المتهمتين الرئيسيتين في الملف لحد جلسة اليوم، فقد واجههما القاضي بناء على المكالمات التي دارت بينهما بخصوص تبرعات وتلقي مبالغ من محسنين استفادتا منها بمبالغ تصل نسبها إلى 20 في المائة من كل حالة.

وعندها سأل رئيس الهيئة المدعوة “ب.زينب”، هل قامت بعملية بيع وشراء لصالح مصحة الشفاء على حساب المرضى وبالتالي مطالبتها بنصيبها، ردت المدعية “بالنفي، وأوضحت أن تواصلها مع “سعيدة.ا” كان على سبيل إقراضها مبلغا ماليا وطالبتها باسترداده”.

وعند طرح السؤال نفسه على “سعيدة.ا”: هل فعلا اقترضت مبلغا من “زينب”؟ نفت ذلك، وأكدت أنها لم تقترض منها مالا ولم يسبق لها أن تعاملت معها معاملة شخصية، والمال الذي طالبته بها كان عمولة من مبالغ منحها متبرعون لتغطية مصاريف علاج حالات مرضى بمصحة الشفاء”.

وعند سؤال “سعيدة.ا” بصفتها مسؤولة عن قسم الحسابات بمصحة الشفاء عن تلقي زينب عمولة 20 في المائة من كل نسبة تبرع بها محسن معين لفائدة مريض، وهل كان أخذها لهذه النسبة في علم إدارة مصحة الشفاء لمالكها الحسن التازي، ردت سعيدة “كل تلك العمولات التي تصرف لزينب كانت بأمر من عبد الرزاق التازي ومونية بنشقرون”.

يشار إلى أن رئس الهيئة رفع الجلسة لإتمام الاستماع ومواجهة المتهمتين إلى جلسة 2 نونبر 2023.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

Pin It on Pinterest