فيروس الإصابة يُسقط 3 حرّاس بالأهلي وكولر أمام مأزق كبير قبل مواجهة الوداد في دوري الأبطال

هيئة التحرير25 مايو 2023آخر تحديث :
فيروس الإصابة يُسقط 3 حرّاس بالأهلي وكولر أمام مأزق كبير قبل مواجهة الوداد في دوري الأبطال

الجديد نيوز

مع اقتراب موعد نهائي دوري أبطال إفريقيا، تزداد حسابات حراسة المرمى تعقيدا للأهلي المصري، بعدما انضم الحارس الثاني، علي لطفي، إلى لائحة المصابين، وتبقى إمكانية مشاركته ضد بطل إفريقيا، الوداد الرياضي، في مباراة الذهاب صعبة حتى الآن.

لكن إصابة الحارس الثاني، علي لطفي، الثلاثاء الماضي، في مباراة إنبي، بعثرت حسابات القلعة الحمراء، ووضعت المدرب السويسري مارسيل كولر في مأزق حقيقي “حتى إشعار آخر”.

وأكدت تقارير صحفية، استنادا إلى مصادر بالفريق المصري، أن لطفي يعاني من شدّ في العضلة الخلفية لساقه، وسيغيب عن الملاعب لعشرة أيام على الأقل.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحارس الثاني للفريق، الذي كان يعول عليه لحراسة مرمى الفريق في مباراة الوداد، سيغيب عن مواجهتي طلائع الجيش وسيراميكا كليوباترا في الدوري المصري، دون أن يحسم إمكانية تجهيزه لذهاب نهائي دوري الأبطال بعدما أكد أن مشاركته ضد الوداد تبقى محل شك.

إضافة إلى لطفي، يعاني الحارس الرابع للأهلي، حمزة علاء، من قطع في غضروف الركبة، ويغيب عن الفريق حتى نهاية الموسم، ما يجعل الفريق يخوض المباريات المقبلة بالحارس الثالث فقط، مصطفى شوبير، وهو الحارس الوحيد المتبقي المرهل للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا.

وتسود حالة من القلق والحيرة البيت الأحمر على بعد 10 أيام موعد ذهاب نهائي دوري الأبطال، وسيكون حارس المرمى الأساسي صداعا في رأس المدرب السويسري مارسيل كولر، الذي يمني النفس بتجهيز الحارس الأول، محمد الشناوي، قبل موعد موقع ملعب القاهرة الدولي.

ويسابق الأهلي الزمن من أجل تجهيز حارسه الأول، محمد الشناوي، للمشاركة في المباراة النهائية، لكن من غير الوارد حتى الآن لحاقه بمباراة الذهاب لتي ستجرى بملعب القاهرة الدولي في الـ4 يونيو المقبل، حسب ما كشفته نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها الأسبوع الماضي.

رغم ذلك، كشفت تقارير مصرية، أن قائد الأهلي سيغيب بنسبة كبية عن مباراة الذهاب بمصر، سيما بعدما غاب عن إياب نصف نهائي “الشامبيونزليغ” ضد الترجي التونسي الجمعة الماضي.

وأثبتت الفحوصات التي أجراها الحارس المصري الأسبوع المنصرم أنه لا يعاني شدا عضليا كما كان متوقعا، بل تمزقا في عضلة الساق الخلفية، وسيحتاج إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من العلاج والتداريب الانفرادية قبل العودة للفريق.

وأبرزت التقارير أن الفريق الطبي للأهلي يراهن على تقليص مدة غياب الشناوي إلى أسبوعين فقط للحاق بمباراة الوداد بملعب القاهرة الدولي، ووضع برنامجا تأهيليا مكثفا لهذا الغرض.

وأضافت أن اللاعب طلب منحه حقن مسكنة لتجهيزه بشكل سريع للمشاركة في النهائي، بيد أنها شددت على أن حظوظه للمشاركة في المباراة تبقى ضعيفة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

Pin It on Pinterest