غيثة مزور تؤكد على أهمية تكوين الموارد البشرية في مجال التكنولوجيا الحديثة

هيئة التحرير5 يوليو 2024آخر تحديث :
غيثة مزور تؤكد على أهمية تكوين الموارد البشرية في مجال التكنولوجيا الحديثة
عبّــر

و.م.ع ـ أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، أمس الإثنين بمراكش، على أهمية تكوين الموارد البشرية في مجال التكنولوجيا الحديثة، وخاصة الذكاء الاصطناعي.

وذكرت الوزيرة، في كلمة بمناسبة افتتاح المنتدى الإفريقي للأمن السيبراني، المنعقد يومي 27 و28 ماي الجاري بمراكش، بالشراكة الموقعة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بهدف مضاعفة التخصصات المعتمدة على الأمن السيبراني والتقنيات الرقمية.

وفي هذا الصدد، سجلت السيدة مزور أن المنتدى الإفريقي للأمن السيبراني يوفر منصة أساسية لزيادة “مرونة فضائنا الرقمي” ويشهد على الأهمية الحيوية للتبادلات وتقاسم الخبرات في هذا المجال الاستراتيجي.

وقالت بهذا الخصوص: “نحن مقتنعون بأن النتائج الملموسة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال التعاون الوثيق والتشاور المتين. ومن هذا المنطلق، فإن لشراكتنا مع إدارة الدفاع الوطني والمديرية العامة لأمن نظم المعلومات أهمية كبرى”.

كما استعرضت الوزيرة الجهود التي يبذلها المغرب في مجال الأمن السيبراني والتحول الرقمي، مشيرة إلى أن المملكة أصبحت الآن في المرتبة 28 عالميا في مجال التعهيد (outsourcing).

وأبرزت السيدة مزور أن الشركات الناشئة المغربية تعمل على تطوير حلول مبتكرة للأمن السيبراني لتلبية احتياجات المغاربة، وإفريقيا أيضا، مؤكدة أن الوزارة عازمة على المضي قدما في تطوير وخلق دينامية في نظام الشركات الناشئة.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة، محمد الكويتي، أن التحول الرقمي يساهم بشكل كبير في تسهيل الخدمات والمجالات المختلفة، أبرزها التعليمية والصحية والصناعية وحتى المالية.

وأوضح السيد الكويتي أنه “بالتوازي مع هذا الانتشار الرقمي، تزايدت الهجمات والجرائم الرقمية، ومن هنا تأتي أهمية تنظيم مثل هذه الفعاليات لتبادل الأفكار والخبرات المختلفة التي من شأنها تعزيز حماية الأشخاص والبيانات”.

كما سلط الضوء على أهمية تعزيز “السيادة السحابية” التي تمثل حلا واعدا من خلال الحفاظ على فوائد الحوسبة السحابية مع التخفيف بشكل فعال من المخاطر المرتبطة بها.

من جهتهم، دعا باقي المتدخلين إلى تعزيز الشراكات وتبادل التجارب والخبرات في مجال الأمن السيبراني، وتحديد أفضل الممارسات لتحسين القدرة على مواجهة التهديدات السيبرانية، واستكشاف استراتيجيات فعالة لحماية البيانات الحساسة.

ويعرف المنتدى الإفريقي للأمن السيبراني، المنعقد على هامش معرض “جيتكس إفريقيا” 2024، حضور أكثر من 450 مشاركا عربيا وإفريقيا من صناع القرار في القطاع العام، وقادة الأعمال، والمسؤولين الحكوميين، والمتخصصين في مجال الأمن السيبراني، وكذا الباحثين والأكاديميين.

وتميز حفل افتتاح هذا المنتدى بحضور الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، ورؤساء وممثلي مجالس الأمن السيبراني من عدة دول عربية وإفريقية.

الاخبار العاجلة