تكتم وزاري عن ضحايا “بوحمرون”

هيئة التحرير22 أبريل 2024آخر تحديث :
تكتم وزاري عن ضحايا “بوحمرون”

قالت “الصباح” من مصدر موثوق، إن وباء “بوحمرون” اجتاح قرية نائية بإقليم أزيلال، وأودى بحياة طفلين، وتسبب في مضاعفات صحية خطيرة لأطفال آخرين، في حين أن الوضع الصحي لباقي المصابين مستقر.

ولم تخرج وزارة الصحة إلى حدود الساعة بأي بلاغ حول الواقعة، بسبب أن أسرتي الضحيتين قامتا بدفن الطفلين، قبل أن تحل أطر الوزارة بمكان الحادث، ما حال دون إجراء تحليلات طبية تثبت سبب الوفاة بشكل علمي، رغم أن الأعراض كانت واضحة على الضحيتين، وأن المرض منتشر في القرية، وأصيبت به مجموعة من الأطفال.

واستنفر الحادث السلطات المحلية والصحية، إذ بعد الإبلاغ عن الوفاة، سارعت المندوبية الجهوية للصحة ببني ملال، إلى إيفاد بعثة طبية على وجه السرعة من أجل محاصرة الوباء.

وحلت البعثة بالقرية وشرعت في تلقيح الأطفال ضد الوباء، وتقديم الإسعافات الأولية لمن كانوا في وضع صحي صعب، من خلال توزيع الأدوية.

الاخبار العاجلة