بالوثيقة.. برلماني “جزائري” يفجر فضيحة مدوية في وجه “الكابرانات” بالدليل والبرهان

هيئة التحرير9 مايو 2023آخر تحديث :
بالوثيقة.. برلماني “جزائري” يفجر فضيحة مدوية في وجه “الكابرانات” بالدليل والبرهان

الجديد نيوز

عجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بمقطع فيديو، وصفه كثير من المتابعين بـ”الفضيحة”، بعد أن كشف من خلاله نائب برلماني جزائري، استمرار تحكم فرنسا في مفاصل الحكم بالجارة الشرقية، رغم حصولها على الاستقلال منذ سنوات طويلة.

وارتباطا بالموضوع، كان للنائب البرلماني “عبد الوهاب اليعقوبي”، عن حزب “حركة مجتمع السلم”، لقاء مع أفراد من الجالية الجزائرية بإنجلترا، خصص للحديث عن بعض المشاكل التي تواجههم باستمرار، ضمنها إشكالية التنقل إلى بلادهم عبر الخطوط الجوية الجزائرية، وما يرافقها من غلاء في أسعار التذاكر، وقلة الرحلات الجوية، ورداءة الخدمات المقدمة..

في ذات السياق، صرح النائب البرلماني الجزائري على مرأى ومسمع عدد من مواطنيه بإنجلترا، أن “فرنسا” من تتحكم في مطارات الجزائر، وهي من تحدد عدد الطائرات وشركات الطيران المسموح لها ولوج مطارات الجارة الشرقية، الأمر الذي أثار استغراب وغضب الحاضرين.

وتابع المسؤول الجزائري حديثه موضحا أن الجزائر، ملزمة بموجب اتفاقية موقعة سنة 2006، بضرورة الحصول على موافقة باريس قبل هبوط أي طائرة أجنبية فوق أجوائها، الأمر الذي يؤكد بحسب جل المتفاعلين مع الموضوع، أن كابرانات الجارة الشرقية هم مجرد حراس للحديقة الخلفية لفرنسا، ولا سلطة لهم في اتخاذ أي قرار رغم حصول الجزائر على استقلالها منذ فترة طويلة.

ومن خلال كل ما جرى ذكره، يتضح بالملموس أن المشاكل والمضايقات المستمرة التي يتعرض لها المغرب منذ مدة من قبل جيرانه في الجارة الشرقية، تحركها أياد خفية من باريس، بهدف لي ذراع المملكة الشريفة وتطويعها، باستعمال أساليب حاطة، يتم تنفيذها انطلاقا من الجزائر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

Pin It on Pinterest