الدولي المغربي “عبد الحميد الصابيري” يثير ضجة واسعة

هيئة التحرير18 يونيو 2024آخر تحديث :
الدولي المغربي “عبد الحميد الصابيري” يثير ضجة واسعة

أثارت خرجة الدولي المغربي “عبد الحميد الصابيري”، لاعب فريق الفيحاء السعودي، ضجة كبيرة بين مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بسبب تصريحات إعلامية جديدة، تحدث من خلالها عن مستقبله الكروي، سواء مع مستوى المنتخب الوطني أو حتى الفريق الذي سيلعب له خلال قادم المواسم.
وتحدث الدولي المغربي في تصريحه لصحيفة “الرياضية” السعودية، عن مستوى المنتخب الوطني المغربي وحظوظه المستقبلية، وقال “لديه كثير من اللاعبين الشباب، وهم في حاجة إلى الصبر عليهم، والثقة بهم، ليقدموا أفضل ما لديهم، وآمل في المستقبل أن يكرروا ما فعلوه في مونديال قطر”، دون أن يكشف عن رغبته في العودة إلى الفريق الوطني، وهو ما فسره كثير من المتابعين، بأن اللاعب يشعر بكثير من الإحباط بسبب استبعاده في أكثر من مناسبة، خاصة بعد أن أداءه حاسما خلال ملحمة مونديال قطر الأخير.
وبخصوص مستقبله الكروي، أبدى الدولي المغربي عبد الحميد صابيري، رغبته القوية في البقاء بالملاعب السعودية خلال السنوات القادمة، مؤكداً على سعادته الكبيرة بالتواجد في “دوري روشن”.

وأوضح صابيري في تصريحات صحفية: “لقد بدأت مسيرتي الكروية مع أصدقائي في ألمانيا منذ صغري حتى وصلت إلى الاحتراف، وقد بذلت قصارى جهدي للوصول إلى أعلى المستويات، ولذلك أنا أشعر بسعادة وفخر كبيرين”.

وأضاف: “انتهى عقدي مع الفيحاء مع وجود خيار الشراء لدى النادي من فيورنتينا الإيطالي، لكن لم تتخذ الإدارة قرارها بعد. تلقيت العديد من العروض من خارج السعودية، لكنني أفضل البقاء هنا، فأنا سعيد للغاية باللعب في هذا الدوري، وأشعر بحب الجماهير، وأرى كل شيء رائعًا هنا”.

وتابع: “أنا معجب بجودة المسابقة وخطط تطوير الرياضة في المملكة، وأرغب في أن أكون جزءًا من المشروع الرياضي السعودي، بل أفتخر بذلك. بكل صراحة، لا أريد العودة إلى أوروبا، وأرغب بشدة في الاستمرار باللعب في السعودية، وهذا ما أسعى إليه”.

وأكد عبد الحميد صابيري على تطور الكرة السعودية بشكل كبير وسريع، مشيرًا إلى حرصه على البقاء في المملكة، وقال: “أعتقد أنني أستطيع تقديم المزيد لهذا الدوري أكثر مما قدمته العام الماضي، حيث لعبت موسمًا ممتازًا، وحصلنا على العديد من النقاط، وقدمت تمريرات حاسمة وسجلت أهدافًا مهمة. باختصار، أنا مؤمن بقدرات الدوري السعودي، وأريد أن أكون جزءًا من هذا التطور، وأنا واثق من أنه سيصبح واحدًا من أفضل الدوريات في العالم”.

وواصل صابيري: “في رأيي، لا يوجد فرق كبير بين الكرة في أوروبا والسعودية، ربما الفرق الوحيد هو أن الأندية السعودية تتطور الآن وتتحسن باستمرار في جميع المجالات. من أكثر الأمور التي أعجبتني هنا هو أن الجميع يصلي ويصوم معك، مما يجعل الأمور أكثر سهولة. كما أعتقد أن السعودية ستصبح جزءًا مهمًا للغاية من هذا العالم”.

وختم عبد الحميد صابيري تصريحاته بالتعبير عن رغبته في اللعب إلى جانب أفضل اللاعبين في العالم، وقال: “أود أن ألعب مع رونالدو، فهذه واحدة من أحلامي. كما أن من أصعب المباريات التي واجهتها كانت ضد فريق النصر، وتحديدًا أمام كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم حاليًا”.

الاخبار العاجلة