الحرس المدني الإسباني يطلب المساعدة من الأجهزة الأمنية المغربية لإعتقال شبكة إجرامية خطيرة.

هيئة التحرير18 يونيو 2024آخر تحديث :
الحرس المدني الإسباني يطلب المساعدة من الأجهزة الأمنية المغربية لإعتقال شبكة إجرامية خطيرة.

أفادت تقارير إخبارية إسبانية، أن الحرس المدني الإسباني، طلبت تعاونا مع الأجهزة الأمنية المغربية للمساعدة في اعتقال المشتبه بهم، في حادث “باربات” الذي قتل فيها ضابطين أثناء مطاردة بزوارق بحرية محملة بالمخدرات.

وقالت المصادر، أن السلطات الإسبانية تعتمد على مساعدة نظيرتها المغربية وتعاونها الفعّال من أجل اعتقال “كريم” المشتبه به الرئيسي في حادثة ميناء “باربات”، التي تسببت بتاريخ 9 فبراير الماضي في مقتل ضابطين إسبانيين، قبل أن يفر في نفس ليلة الحادث.

وكشفت مصادر قريبة من التحقيقات التي باشرتها السلطات الإسبانية منذ فبراير الماضي لـ “إيفي”، أن الحرس المدني الإسباني سيطلب من المغرب تعاونه من أجل اعتقال المتهم الرئيسي في الحادث الذي يدعى “كريم”، القائد المزعوم لقارب المخدرات الذي تسبّب في قتل ضابطين اثنين في ميناء باربات (قادس) بعد أن صدم الزورق دورية لرجال الأمن، قبل أن يفر إلى المغرب بمساعدة أقاربه المتواجدين في” كوستا ديل سول”.

وأدلى المعتقلين الستة، بإفادتهم أمام قاضي المحكمة الإسبانية، حيث كشفوا هوية رئيسهم المدعو كريم، وهو التحول في التحقيق، الذي تُراهن عليه السلطات الاسبانية ليكون للمغرب دور حاسم في العثور على المشتبه بهم الجدد، فبعدما تم التعرف على كريم من قبل بعض المتهمين والشهود ومحامي الدفاع بوصفه قائد قارب المخدرات، بقيادة فرانسيسكو خافيير إم بي، المعروف باسم كيكو الكابرا، في الأحداث، وصلت التحقيقات التي باشرتها السلطات الإسبانية، إلى أنه من غير المستبعد أن يكون عم كريم – ويُدعى عبد الله المرابط، المعروف باسم “بوس بوس” والمرتبط ارتباطًا وثيقًا بتهريب المخدرات – يوفر الحماية للمشتبه به منذ فراره إلى المغرب.

الاخبار العاجلة