البرازيل.. السلطات الصحية تحذر من انتشار حمى الأوروبوش

هيئة التحرير15 مايو 2024آخر تحديث :
البرازيل.. السلطات الصحية تحذر من انتشار حمى الأوروبوش

البرازيل.. حذرت السلطات البرازيلية من انتشار حمى الأوروبوش في البلاد، وهو مرض ينتقل عن طريق البعوض وله خصائص مشابهة لحمى الضنك التي فتكت بنحو 2000 شخص منذ مطلع السنة الجارية بالبلد الجنوب أمريكي.

ووفقا لوزارة الصحة، تم تسجيل حاليا 5102 حالة إصابة بحمى الأوروبوش منها 2947 في أمازوناس و1528 في روندونيا.

كما تم تسجيل باقي الإصابات أو يجري التحقق منها في ولايات آخرى من بينها باهيا وإسبيريتو سانتو وبارا وريو دي جانيرو ورورايما وسانتا كاتارينا ومارانهاو وبارانا.

وينجم هذا المرض عن فيروس أوروبوش الذي ينتقل إلى البشر بشكل رئيسي من خلال لدغة الذباب.

تم اكتشاف هذا الفيروس في البرازيل في الستينات من خلال عينة دم حيوان الكسلان أثناء بناء طريق بيليم-برازيليا السريع. ومنذ ذلك الحين، تم تسجيل حالات وتفشيات معزولة في البلاد، خاصة في ولايات منطقة الأمازون.

كما تم الإبلاغ عن حالات تفشي المرض في دول أخرى في أمريكا الوسطى والجنوبية، بما في ذلك بنما والأرجنتين وبوليفيا والإكوادور والبيرو وفنزويلا.

وقالت سكرتيرة المراقبة الصحية والبيئية في وزارة الصحة، إثيل ماسيل “كنا نعتقد أن الفيروس سيتركز في البداية فقط في الشمال، ولكن منذ بضعة أسابيع تم تسجيل انتشار في مناطق أخرى في البرازيل” وتم تشخيص معظم حالات حمى الأوروبوش في البرازيل لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و29 عاما.

أما الفئات العمرية الأخرى الأكثر تأثرا بالمرض فهي من 30 إلى 39 عاما ، ومن 40 إلى 49 عاما ، ومن 10 إلى 19 عاما.

بالإضافة إلى حمى الأوروبوش تعد أمريكا الجنوبية هذا العام بؤرة لتفشي حمى الضنك في العالم، حيث أصيب بها أكثر من 5 ملايين شخص ولاسيما بالبرازيل.

الاخبار العاجلة