الإحتفالات العشوائية بذكرى عاشوراء تسقط الأرواح والمصابين بسطات وسلا

هيئة التحرير28 يوليو 2023آخر تحديث :
الإحتفالات العشوائية بذكرى عاشوراء تسقط الأرواح والمصابين بسطات وسلا

الجديد نيوز

أفادت السلطات المحلية بإقليم سطات أن قاصرا، يبلغ من العمر حوالي 17 سنة، لقي مصرعه، فيما أصيب آخر بجروح بليغة، مساء أمس الخميس، في انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير استعملت ضمن تصرفات متهورة ومظاهر طائشة لاحتفال بعض الشباب والقاصرين بذكرى عاشوراء.

وأوضحت السلطات المحلية أن مجموعة من الأشخاص، من ضمنهم العديد من القاصرين، كانوا قد أقدموا، حوالي الساعة الحادية عشرة من مساء أمس بأحد الشوارع المتواجدة بديور اتصالات طريق ابن احمد سطات، على إضرام النيران في عجلات مطاطية مع الإتيان بتصرفات تشكل خطرا كبيرا على سلامة الأشخاص والممتلكات، من ضمنها رمي قنينة غاز من الحجم الصغير بمكان اشتعال النيران، الشيء الذي أدى إلى انفجارها مخلفة إصابة قاصرين بجروح بليغة، لقي أحدهما حتفه متأثرا بإصابته، فيما يوجد الآخر حاليا، في حالة حرجة، تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم فتح بحث في الموضوع من طرف المصالح المعنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الحادث، وتحديد وترتيب المسؤوليات القانونية.

و حسب مصادر اعلامية فان طفلة قاصر عمرها 8 سنوات توفيت ليلة أمس بسيدي موسى خلال احتفالات عاشوراء.

ووفقا لنفس المصادر، فقد قام أحد المهاجرين الأفارقة بقذف قنينة غاز صغيرة وسط النيران التي اقدم قاصرون على إشعالها لتسقط شظايا القنينة على الطفلة متسببه في وفاتها .

وفور علمها بالحادث حلت عناصر الشرطة ورجال الوقاية المدنية بعين المكان، حيث تم نقل جثة الطفلة لمستودع الاموات، فيما تم فتح تحقيق لمعرفة المتورطين في الواقعة.

الى ذلك، قالت مصادر أن أمن سلا أوقف مواطنا إيفواريا مقيما بطريقة غير شرعية بالمغرب، للاشتباه في تورطه في الايذاء العمدي المفضي إلى الموت.

المشتبه فيه حسب ذات المصادر، أقدم على إلقاء قنينة غاز صغيرة الحجم وسط كومة من العجلات المشتعلة بحي سيدي موسى بسلا، أثناء تجمع عدد من الأطفال والمراهقين، مما تسبب في انفجارها وإصابة شظاياها طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات، وهو ما نجم عن وفاتها بالمستشفى متأثرة بتلك الجروح الخطيرة.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة